إستخدام الخلايا الجزعيه

 

جامعه الطب الاول-كييف-اوكرانيا

مستشفى العاصمه المركزي-كييف

 

الحقن الوريدى التعامل بواسطة قسطره ألأوعيه الدمويه التعامل من خلال الثقب القطنى الحقن المباشر إلى المنطقه المستهدفه بطريقه جراحيه لمعالجة القدم السكرى يتم حقن الخلايا الجزعيه المركزه مباشرة إلى النسيج المصاب. الحقن الوريدى التعامل عن طريق الحقن الوريدى هو أكثر الطرق المباشره وهى تستخدم إذا كانت الخلايا يجب أن تتوزع على جميع أجزاء الجسم و أحد عيوب هذه الطريقه أن تركيز الخلايا التى تصل إلى العضو المستهدف تكون منخفضه نسبيا. وهذا هو السبب فى أن الحقن الوريدى يكون غالبا مع إستخدام وسائل أخرى معه. و هو يتناسب مع المرضى بأمراض ألأوعيه الدمويه و الصدمات وإصابات العمود الفقارى و تدهور ألأنسجه ومرض باركنسون و الزهايمر. تصوير ألأوعيه الدمويه تصوير ألأوعيه الدمويه يسهل توجيه الخلايا الجزعيه إلى الجزء المستهدف مباشرة. حيث يتم إدخال قسطره فى الشريان الفخذى تحت التخدير الموضعى فى تواجد خبير أشعه ليتأكد من دف' القسطره إلى ألأمام بدقه إلى العضو المستهدف على سبيل المثال الكبد أو القلب أو البنكرياس حيث يراد إيصال الخلايا الجزعيه . هذه الطريقه تستغرق حوالى ساعه ونصف بعد ذلك يتم متابعة المريض بالعياده لعدة ساعات قبل العوده إلى المنزل.و هذا النظام يتبع مع مرضى السكرى لتوصيل الخلايا الجزعيه للبنكرياس مباشرة. أو للمرضى اللذين يعانون من ضعف القلب. الثقب القطنى الخلايا الجزعيه يمكن أيضا توصيلها من خلال الثقب القطنى للوصول إلى سائل الحبل المخى فى حالة مرضى ألمراض الأعصاب مثل الزهايمر أو التيبس الشديد للأطراف حيث يتم الحقن بين الفقرات فى مسوى فقرات الخاصره. لايوجد حبل شوكى فى هذه المنطقه و بذلك لا يمكن أن يتعرض للتلف أثناء التعامل . القنوات الشوكيه تحتوى على سائل مخيخ . وحيث أن سائل المخيخ يدور فإن الخلايا الجزعيه تنتقل مباشرة إلى النسيج المصاب فى الحبل الشوكى أو المخ . الثقب القطنى يجرى تحت مخدر موضعى و هو مناسب للمرضى اللذين لايمكنهم الحصول على التصوير للأوعيه الدمويه بسبب إنسداد الشرايين أو المرضى المعرضين لخطورة النزف الدموى. هذه الطريقه آمنه تماما مع ملاحظه إمكان حدوث أعراض جانبيه مثل الصداع أو الغثيان و لكن ذلك بصوره مؤقته فقط. الجراحه الحقن المباشر للخلايا الجزعيه المركزه إلى النسيج المراد يسهل توصيل أقصى تركيز للخلايا. و يعتمد ذلك على المنطقه التى يتم معالجتها . عادة ما يحتاج المريض إلى البقاء بالمستشفى لمدة يومين أو ثلاثه عقب هذه العمليه. معالجة المصاب بالصدمه يستوجب توصيل الخلايا الجزعيه مباشرة إلى القطاع المصاب بالمخ. و العمليه تتم تحت تخدير موضعى و من خلال ثقب ضئيل فى الجمجمهو من خلال نظام ملاحى عصبى يتم توجيه القسطره إلى المنطقه المصابه. هذا النظام الملاحى يحدد بدقه الطريق إلى المنطقه المستهدفه و يقلل من مخاطر تحطيم ألأوعيه الدمويه. بعد ألإنتهاء يتم غلق الجرح و بعد بضعة أيام فقط يصبح غير مرئى و يظل المريض ليله فى العياده تحت الملاحظه ثم يخرج فى اليوم. عناية ما بعد العمليه غالبية المرضى لا يتأثرون سلبيا من العلاج بالخلايا الجزعيه و يمكنهم عادة المغادرة خلال بضعة ساعات من ألأجرائات . و المرضى اللذين يجرى لهم عمليات جراحيه يبقون فى العياده لمدة يوم - يومين أو ثلاثة أيام.

   

لمزيد من المعلومات